أخبار السياحة

حظر دخول السفن السياحية إلى “البندقية”.. لماذا؟

حظرت الحكومة الايطالية،دخول السفن السياحية الكبيرة الى وسط البندقية اعتبارا من 1 أغسطس/آب المقبل.

وأوضحت الحكومة، أن سبب القرار، هو المخاوف من تسبب هذه السفن، بأضرار غير قابلة للإصلاح للمدينة الواقعة في البحيرة.

وقال رئيس الوزراء ماريو دراجي في بيان بعد اجتماع للحكومة، الثلاثاء، إن “المرسوم الذي تم تبنيه اليوم يمثل خطوة هامة لحماية النظام البيئي لبحيرة البندقية”.

وحسب وكالة فرانس برس، سوف يتم تحويل مسار السفن إلى ميناء مارجيرا الصناعي، وهو ما ينظر اليه كحل مؤقت، حيث يطالب وزراء ببناء ميناء جديد خاص.

ويطالب ناشطون منذ سنوات السفن السياحية بعدم عبور ساحة سان ماركو كونها تتسبب بأمواج كبيرة تقوض أساسات المدينة، وتضر بالنظام البيئي الهش للبحيرة.

وبعد أشهر من الهدوء الذي عاشته البحيرة خلال جائحة كورونا، أحيت عودة السفن السياحية الشهر الماضي النقاش حول هذه القضية.

وأوصت منظمة اليونيسكو التابعة للأمم المتحدة الشهر الماضي بإدراج البندقية على قائمة “التراث العالمي المهدد” قبل بدء اجتماعات لجنة التراث العالمي في الصين.

وقال وزير البنية التحتية الإيطالي، إنريكو جيوفانيني، إن الحظر “خطوة ضرورية لحماية البيئة والتكامل الفني والثقافي لمدينة البندقية”.

ويسري الحظر على السفن التي التي يزيد وزنها عن 25 ألف طن وطولها أكثر من 180 مترا وارتفاعها أكثر من 35 مترا وانبعاثاتها من الكبريت أكثر من 0.1.

أما السفن السياحية الأصغر التي تتسع لـ 200 راكب فستظل قادرة على الرسو وسط البندقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى