طيران

انتعاشة كبيرة بمبنى طيران دبي الجنوب.. الرحلات تقفز بنسبة 346%

تضم قائمة الوجهات الأربع الأولى التي أسهمت في تحقيق الزيادة خلال النصف الأول كلا من روسيا والهند وجزر المالديف وتركيا.

أعلن مشروع محمد بن راشد للطيران بدبي الجنوب، أن حركة الطيران الخاص واصلت نموها خلال العام الجاري محققة زيادة تجاوزت نسبتها 346% في النصف الأول من 2021.

وقال المشروع في بيان نقلت تفاصيله وكالة أنباء الإمارات الرسمية، إن عدد الرحلات المنفذة عبر المطار خلال النصف الأول الماضي، نحو 8088 رحلة، مقارنة بـ 1811 رحلة في النصف الأول 2020، و3056 في النصف الأول 2019.

وتضم قائمة الوجهات الأربع الأولى التي أسهمت في تحقيق هذه الزيادة خلال النصف الأول من العام الجاري كلا من روسيا والهند وجزر المالديف وتركيا.

وعزا طحنون سيف، المدير التنفيذي لمشروع محمد بن راشد للطيران، سرعة الحجز إلى مجموعة متنوعة من العوامل وفي مقدمتها حكومة دبي التي تعمل مع جميع القطاعات لغرس الثقة وتمكين الأعمال لتحقيق النجاح وتعزيز التطور.

وأكد أن النمو المستمر في حركة الطائرات يعد شهادة على القيادة، التي حرصت على تطوير الإمارة لتكون واحدة من أكثر المدن مرونة في العالم.

وزاد: “علاوة على ذلك، ساعدت بروتوكولاتنا الصارمة المتعلقة بإجراءات النظافة والسلامة في تمهيد الطريق لجذب المسافرين من شتى أنحاء العالم لزيارة دبي”.

وأضاف: “إننا في مشروع محمد بن راشد للطيران، سنبذل كل جهد مستطاع لترسيخ مكانة دبي على خريطة السفر العالمية، كما نؤكد التزامنا الراسخ لتطوير منظومة العمل المطلوبة لمسافرينا من دون ارتكاب أية أخطاء”.

ومشروع محمد بن راشد للطيران،يوفر للشركات العالمية فرصا استثمارية في مجال الطيران، حيث يعد منطقة حرة لشركات الطيران الخاص والصناعات المرتبطة بقطاع الطيران.

ويقع المشروع ضمن دبي الجنوب والتي قامت بتطويره ليكون مركزا لمختلف أنواع الصيانة ووجهة للتدريب والتعليم. ويسعى المشروع إلى تعزيز الصناعات الهندسية لتحقيق رؤية الإمارة بجعلها مركزا رائدا لقطاع الطيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى